إجتماعي - ثقافي - تربوي
 
الرئيسيةالبطيحةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الموقع الإلكتروني للمركز الثقافي العربي في البطيحة يرحب بكم

شاطر | 
 

 هذه قريتي ((المحجار))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 101
نقاط : 2585
تاريخ التسجيل : 12/08/2011

مُساهمةموضوع: هذه قريتي ((المحجار))   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 1:52 pm

المحجار


بلدة في الجولان «محافظة القنيطرة» وهي مركز لناحية البطيحة في القنيطرة، تقع في الجنوب الغربي للجولان، وشمال شرق بحيرة طبرية، وشمال غرب مدينة فيق بـ «15» كم، وجنوب غرب مدينة القنيطرة بـ «35» كم، مرتفعة عن سطح البحر «190» م.
وتتبع لناحية البطيحة «16 قريةً» هي: العامرية - الحسينية - خوخة - الدردارة « الذيابات» - الدوكة - دير عزيز - شقيف - عبارة حامد - غزيّل - قطوع الشيخ علي - الكرسي - كنف - المساكيّة «القراعنة» - المسعدية - النقيب السورية - النقيب العربية - و«9» مزارع هي: القصير - الشمالنة - الحاصل - الطواحين زيتة - الصباحية - عين العبد الله - الأربعين - الدكة.
يحدّ بلدة المحجار شمالاً العامرية، وجنوباً غزيّل والقصير، وشرقاً الدردارة «الذيابات» وغرباً: نهر الأردن.
ويَعْبر بلدة المحجار وادي «عبده» دائم الجريان المتفرع من وادي الصفا ماراً بالدردارة فالمحجار ليصب في نهر الأردن.
وفي غرب المحجار عين المحشكية، وفي شمالها عين الدّرب، التي كانت تؤمن مياه الشرب للسكان.
وكانت الزراعة وتربية الأسماك العمل الرئيسي لسكان المحجار، حيث يزرعون بعلاً: القمح والشعير والعدس والحمص والترمس والذرة الصفراء والبيضاء، وتروى أراضي البلدة من قناة العفريتية التي تتفرع من نهر الأردن، وتسقي معظم أراضي قرى البطيحة بالراحة.
ويأتي الموز في مقدمة الأشجار المثمرة ثم البرتقال، إضافةً إلى الزيتون والتين والرمان والعنب، ويزرعون العنبر كمصدّات للرياح حول بساتين الموز، وتُزرع الخضر رياً كالبندورة والفليفلة والفاصولياء والخيار والباذنجان والملوخية والكوسا والبصل والبطيخ.
كما يصطاد سكان البلدة أسماك المشط والسللور والقشري والكرسين من نهر الأردن بوساطة شباك الصيد الفردية والعُب والسنارة الصغيرة والسنارة الكبيرة الضفدعية، وكان الفلاحون يربون الأبقار والأغنام والجاموس وبعض الماعز، إضافةً إلى الخيول والإبل وحيوانات الركوب والحقل والرجاد والدواجن المنزلية، وكانت بلدة المحجار مقراً لتجمع الخضار والأسماك من قرى البطيحة لنقلها إلى مدينتي القنيطرة وفيق.
كما تنبت في أراضي البلدة ربيعاً نباتات الخبيزة والعليكة والِمرّار والحويرنة والسنيرية والعكوب والخرفيش والحميصة والدريهمة والشومر واللوف.
بلغ عدد سكان بلدة المحجار عام 1967م «2101» نسمة، وارتفع إلى «4567» نسمة عام 2002م.
وكانت تسكن بلدة المحجار عائلات:
السويلم - العمور - الشبايطة - الرضاونة - أبو نبوت - السماعنة - الشمالنة - العيايدة - الحبول - النصايفة.
وكان في بلدة المحجار مركز الناحية، وأمانة السجل المدني، ومدرسة ابتدائية.
كانت بيوت القرية مبنيةً من الحجارة والطين بسقوف من الخشب، وأغصان الأشجار والتراب، كما بُنيت بعض البيوت الاسمنتية الحديثة.
وتمر من بلدة المحجار الطريق التي تنطلق من قرية الكرسي، وتَعْبر أغلب سهل البطيحة، فالجمرك، فالعليقة، فكفر نفاخ، فمدينة القنيطرة ومن شهداء القرية يوسف حسن صالح الذي نال شرف الشهادة في 1982/6/10.
وأثناء العدوان الإسرائيلي في الخامس من حزيران عام 1967، احتل الجيش الإسرائيلي البلدة، وقام بطرد سكانها، واقتلاعهم من أرضهم وبيوتهم بقوة السلاح.
ومازالت البلدة محتلةً، ومازال أهلها نازحين في تجمعات دمشق وريف دمشق ودرعا، بانتظار تحرير كل ذرة من تراب الجولان الحبيب.
القنيطرة - البعث ميديا - محمد غالب حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://butayha2011.syriaforums.net
 
هذه قريتي ((المحجار))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المركز الثقافي العربي في البطيحة :: الجولان في القلب-
انتقل الى: